أكثر الأسباب شيوعا لعقم النساء

أكثر الأسباب شيوعا لعقم النساء

إذا كنتِ تواجهين مشكلة في الحمل، فبالتأكيد تعانين وشريككِ مشكلة خصوبة. وبالطبع ، يتأثر احتمال حدوث
الحمل بمجموعة واسعة من العوامل ، بما في ذلك المدة التي قضيتِها خارج نطاق تحديد النسل، وعدد مرات
ممارسة الجنس ، وزنك ، والصحة العامة ، وعوامل أخرى كثيرة. إذا كنت تحاول الإنجاب لمدة عام أو
أكثر، فقد تكون مشكلة أكثر خطورة سببا في ذلك. وفيما يلي الأسباب الأكثر شيوعًا لعقم النساء:
متلازمة تكيس المبايض
يعرفُ مرض متلازمة تكيس المبايض، بأنه اضطراب هرموني، يمنع الإباضة الطبيعية وهو شائع بين
النساء في عمر الإنجاب. وبدون إنتاج البويضات، فالحمل يكون مستحيلا بطبيعة الحال. إذا تم تشخيصك
بمرض متلازمة تكيس المبايض، يمكن للطبيب أن يصف لك دواءًا يساعد جسمك على إنتاج البويضات
بانتظام.
التهاب الحوض
يُعد مرض التهاب الحوض (PID) عدوى تُصيب الأعضاء التناسلية الأنثوية. وقد يكون هذا نتيجة للأمراض
المنقولة جنسيا أو الإجهاض أو الجراحة. يمكن لندوب الأعضاء أن تغلق قناة فالوب، وتمنع الحيوانات المنوية
من الوصول إلى البويضة. ورهنا على مدى خطورة هذا المرض، فيمكن علاجه بالمضادات الحيوية أو
الجراحة.
الأورام الليفية الرحمية
تعتبر الأورام الليفية الرحمية نموا غير سرطاني في الرحم، وغالبا ما يظهر أثناء سنوات الإنجاب. وتتعرض
معظم النسوة له في مرحلة ما، لا ضرر من هذه الأورام إذا كانت في مرحلة مبكرة. ومع ذلك ، بيد أنها إذا
كانت كبيرة ومنتشرة، فإنها قد تتداخل مع الحمل والحمل الصحي. يمكن للأطباء عادة اكتشاف الأورام الليفية
الرحمية بالصدفة خلال اختبار الحوض. يمكنك إزالة هذه الأورام الليفية، التي تسبب العقم من خلال إجراء
غير جراحي.
الانتباذ البطاني الرحمي
يعتبر الانتباذ البطاني الرحمي (بطانة الرحم المهاجرة) عبارة عن اضطراب مؤلم ذ، ويحدث في غالب
الأحيان في خارج الرحم، نتيجةً لنمو النسيج الذي يبطِّن الرحم من الداخل، والمعروف باسم بطانة الرحم،. قد
تسبب بطانة الرحم المهاجرة ألمًا، يكون حادًا في بعض الأحيان، خاصةً أثناء الدورة الشهرية، ومن المحتمل
أن تحدث أيضًا مشكلات في الخصوبة. ولكن لحسن الحظ تتوفر علاجات فعالة لذلك، سواءا عن طريق
الأدوية أو الجراحة.

إذا كنت تواجه مشكلة في الحمل، فضع في الاعتبار، أنك أو شريكك أو كليكما قد تواجهان مشاكل في
الخصوبة. وسيكون من الجيد استشارة طبيب.

Share this post

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *